هل يمكن الربح من النشر الإلكتروني؟

قبل أن أتطرق إلى إجابة السؤال المذكور كعنوان لهذه التدوينة: عليك أن تكون مقتنعًا بشكل مطلق أنه يُمكن الكسب من النشر الإلكتروني؛ لأن غلطة بعض المؤلفين- للأسف- هى الاستسلام للواقع الذي نعيش فيه، بحجة أنه لا يوجد منْ يقرأ، أو منْ يريدون القراءة بدون دفع مقابل، إلى آخر هذه الأسباب، التى تحمل جزءًا من الحقيقة بطبيعة الحال، لكن التعامل معها كثوابت لا تتغير؛ فهذه هى المشكلة الكبرى.

المؤلف، شخص من لحم ودم، وعليه التزامات وواجبات، ومن حقه أن يأخذ مقابل إبداعه، ولا نقول له: أنت مبدع، ومن المفترض ألا تفكر في الأمور المادية، بل يكفيك أن تؤدي رسالتك العظيمة!

والآن، نأتي لإجابة هذا السؤال: هل من الممكن الربح من النشر الإلكتروني؟ والإجابة البسيطة الواضحة بدون لبس هى: نعم، يمكن الربح من النشر الإلكتروني.

وقد يأتي السؤال التالى سريعًا، وأكثر تحديدًا: كمْ بالضبط؟

وهنا تبرز مقولة:” الشيطان يكمن فى التفاصيل”.

القاعدة الذهبية: أنت تحتاج لمشترٍ واحدٍ فقط.

ببساطة، إذا أمكنك أن تجعل أحدهم أن يشترى نسخة من كتابك الإلكتروني؛ فهذا معناه أنك تستطيع أن تجعل ألفًا من القُرَّاء، أو أكثر أن يفعلوا ذلك، وعلى حدّ تعبير صديق عزيز، ومدوّن مخضرم: لو استطعت أن تربح دولارا فأنت تقدر على الربح أكثر من ذلك. كل ما تحتاجه هو أول مشترٍ، ولكي تحقق هذا؛ فعليك أن تسوّق لنفسك كثيرًا، وبكافة الطرق، حتى تتوصل للصيغة المناسبة التى تناسبك، دون أن تركنْ لأية تفسيرات محبطة، مثل: مستحيل أن تبيع نسخة واحدة، مستحيل أن تربح جنيها واحدًا، مستحيل أن تحقق نجاحًا. دعك من هذه النصائح التى ظاهرها النُصح، وباطنها التثبيط، وجرِّب بهمة ونشاط، أو كما قال لي صديق عزيز ومدونّ أيضًا: جرِّب بدلا من أن تُخمن.

هل من تجارب شخصية فى الربح من الإنترنت؟

نعم، توجد العديد من التجارب هنا، وسأبدأ بنفسي.

أول تجربة لي فى النشر الإلكتروني المدفوع، كانت في نهاية يناير 2013، حيث نشرتُ جزءا من رواية، على إحدى المنصات الخليجية، والتى كانت محترمة فى تعاملها للأمانة، لكن لم أكن متحكمًا فى عملية النشر بالكامل، وكان علىّ أن أراسل المنصة كل فترة لأعرف عدد المبيعات. بعد مرور سنة من النشر، كانت مبيعاتي تقترب من عشرين نسخة إلكترونية تقريبًا، أو ربما أكثر بعدد قليل. لا أتذكر الرقم بدقة. لكنى كنتُ محبطًا، لكنى اليوم أقول أنني لو ثابرتُ وواصلتُ التجربة بهمة ونشاط: لكان الوضع قد تغير للأفضل غالبًا.

ما حدث أني أوقفتُ عملية النشر الإلكتروني المدفوع، وأتحتُ هذا الجزء بشكل مجاني للقُرّاء. ولستُ نادمًا على هذه الخطوة، لكنى أتحدث هنا عن الاستمرارية فى الطريقين: المجاني والمدفوع.

لاحظ أن الوضع اختلف كثيرًا اليوم، وصارت هناك العديد من الطرق التى يمكن للقاريء فيها أن يشترى كتابا إلكترونيا، مع أن مشكلة ضعف المبيعات- من وجهة نظري- ليست فى توفر طرق الدفع من عدمها بشكل أساسي، بل تعود لسبب آخر؛ سأُفرد له تدوينة منفصلة إن شاء الله.

نفس القاعدة، ما دام هناك عشرين من الذين اشتروا الكتاب؛ فمن الممكن أن يكونوا مائة أو ألفا أو أكثر. المسألة متعلقة بالاستمرارية والمثابرة والتسويق المستمر لما تقدمه.

أحد الأصدقاء بالأمس- لم أذكر اسمه هنا، ما دام لم يسمح لي بذلك- أبلغني أن روايته الوحيدة باعت  ما يقرب من 80-100 نسخة، خلال عدة أشهر، وهو رقم عظيم من وجهة نظري، وتجربة تستحق الاحتفاء بها، وتهنئة صاحبها عليها.

هناك أيضًا رءوف شبايك، المهتم بالتسويق، وتحفيز الهمم، والذي كان يبيع كتبه إلكترونيًا على منصة جمرود. هناك تجارب قليلة لبيع كتب إلكترونية، لكن ما يجعل هناك ضبابية فى الأمر أنه لا يُسلَّط عليها الضوء بشكل كافٍ، حتى يعرفها الكُتّاب الذين يريدون أخذ هذا المسلك الجديد.

الكلام عن الربح من النشر الإلكتروني لم ينته بعد، وستكون لنا معه صولات وجولات، فى تدوينات قادمة بإذن الله.

على الهامش:

لو أعجبك المحتوى، وأردت المتابعة؛ فلا تنس الاشتراك فى المدونة.

نُشر بواسطة عارف فكري

كاتب مصري، متخصص فى روايات الخيال العلمي، والفانتازيا، والرومانسية، والمغامرة

3 رأي حول “هل يمكن الربح من النشر الإلكتروني؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: