مشاركتي في The Liebster Award وإجاباتي عن الأسئلة التي طرحتها الأخت خديجة، صاحبة مدونة ثرثرة عقل

أشكر الأخت خديجة، صاحبة المدونة الممتعة الماتعة ثرثرة عقل؛ لدعوتها لي؛ للمشاركة في مبادرة The Liebster Award

إجاباتي على الأسئلة التي طرحتها الأخت خديجة:

  1. كونك مُدون، هل تعتبر ذلك إنجازا بالنسبة لك، لماذا ؟

هو كذلك. بدأتُ التدوين منذ عام 2012 على بلوجر، وكنتُ أستكشف عالم النشر الإلكتروني، وأتابع قصص مؤلفين غربيين حققوا نجاحا كبيرا، وكان هذا محفزًا بشدة. سعدتُ جدا بالمتابعات والتواصل مع بعض الكتّاب والقُرَّاء الذين يتابعونني باهتمام. ربما لم تكن نتائج التجربة مبهرة بطبيعة الحال، نظرًا لأن الوضع في العالم العربي مختلف كثيرًا عن المجتمعات الغريبة، لكن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة، وإلقاء حجر في البحيرة الساكنة سيصنع فرقا دون شك.

التدوين خطوة مهمة جيدًا؛ إنها ليست فقط خطوة لإثراء المحتوى العربي الفقير جدًا للأسف، ولكن أيضا التدوين يساعد على استكشاف المدوّن لنفسه، لما يمكن أن يفعله، لخلق رابطة قوية مع متابعيه، الأمر شبيه بتأثير الفراشة، تصرفات صغيرة بطيئة، قد تقود لسلسلة من التغييرات على المدى البعيد.

  1. هل قرأت اقتباسا في كتاب ما و وجدت بأنه يعبر عن فكرة ما تؤمن بها، ما هو هذا الاقتباس، وما هي تلك الفكرة، وأين وجه التطابق ؟

ثمة مقولة- لا أحفظ نصها بالضبط- بأنك حتى تعرف حدود نفسك، وما يمكن أن تحققه ؛ فعليك أن تدفع نفسك للحدود القصوى. أعترف أنني لستُ كذلك، برغم إيماني بتلك المقولة. الأمر يعود لكسلي وتسويفي لإنجاز المهمّات، وهو أمر مزعج جدا. لكنى أحاول- بقدر الإمكان- أن أتطور للأفضل، وأن أعالج عيوبي.

  1. ما هي النصيحة التي ستقدمها لطفلتك في المستقبل؟

أعتقد التعامل مع طفل لا يتضمن النصائح؛ لأنه لن يفهمها. من الممكن القول أن التقليد أو التعليم عن طريق مواقف معينة سيكون أفضل. من الممكن أن أشجعها على القراءة، واختيار كتب مناسبة لسنها. لا يوجد شيء مثل القراءة فى تكوين شخصيات تستطيع مواجهة الحياة.

  1. هل تعرضت لخيبة أمل أو لفشل في مرحلة ما من حياتك، كيف تجاوزتها إذا كان جوابك بنعم ؟

لا يوجد شخص لم يواجه الفشل، أيا كان نوعه. لا أزعم أنَّ لديَّ فلسفة خاصة لتجاوز الأمر. لكن يمكن القول أن التركيز على الفشل أكثر من اللازم، والندم المصاحب له هو تعذيب فى حد ذاته. حدث فشل؟ فليكن، تعلَّم منه، ثم تجاوزه.

  1. هل يساعدك مجتمعك ومحيطك على التقدم نحو الأفضل أم العكس؟ صف لي كيف ذلك في كلا الحالتين.

يساعدني المجتمع الإنترنتي، أصدقائي، أو أولئك الذين يؤمنون بي. لكن بقية الناس يحتاجون لفهمك أولا، قبل أن يقوموا بمساعدتك، وهو أمر متعذر تحققه هنا.

  1. هل تفضل العمل الحر أم الوظيفة، ولماذا هذا الاختيار؟

اخترتُ منذ زمنٍ طويلٍ العمل الحرّ، وتحديدا مجال الفريلانس. كان هذا منذ سنوات طوال، في وقتٍ كانت تلك الخطوة مخاطرة كبيرة. بالفعل كان من الممكن أن أكون موظفًا، لكنى لم أرغب فيها، وبالتالي استمررتُ فى عملي هذا. تسأليننى عن السبب؟ حسنٌ، أنا أحب أن أقرأ، وأن أشاهد الأفلام والمسلسلات، وأن أستمتع بحياتي بقدر المستطاع، لكن قبل كل هذا؛ فأنا شخص لا أحب أن أستيقظ مبكرا، وأذهب لعملٍ ما، ثم أعود منهكا، ثم يأتي اليوم التالي، وهكذا. هذا غير مناسب لي. مناسب لبعضهم، لكن ليس مناسبا لي ببساطة.

  1. ما هي أكلة الشوارع المفضلة لديك؟

وهذا هذا سؤال؟ الفول طبعا، والذي له مذاق خاص عندما آكله على عربة فول، وهى المنتشرة في شوارع مصر، مع السلطات والمخلل، والجرجير.

  1. أنت في بلد غير بلدك الأم ولغته غير لغتك، ما هي اللغة التي ستتحدث بها مع أبنائك، وهل ستعلمهم لغتك الأصلية؟

هذا سؤال افتراضي. لكن لو حدث ذلك؛ فالأولي تعلّم الدولة التي نقطن فيها. لغتنا الأصلية؟ طبعًا.

  1. ما هو أفضل فلم شاهدته لحد الآن وترك لديك انطباعا خاصا؟

لا أحب أفعل التفضيل. لكن من أفضل الأفلام التي شاهدتها ثلاثية Back to the Future. إنها أحدي مفضلاتي.

  1. ما هي المهارة التي ترى نفسك بأنك تحتاج إلى تعلمها حاليا؟

إجادة اللغة الإنجليزية، إجادة تامة؛ كتابةً ونطقًا.

  1. هل تستعين بالوساطة في قضاء مصالحك في حال احتجت لذلك أم تعتمد على نفسك كليا، وما هي نظرتك حول الوساطة مهما كان نوعها؟

ربما أسعي لفعل هذا لبعضٍ من أعرفهم، وليس تعديا على حقوق الآخرين، بل وساطة لجلب حقوقهم التي من المفترض أن يأخذوها دون وساطة.

….

أرشح  الصديق حسن محمد، المدون طارق الموصلي، الأخت فيوليت صاحبة مدونة أزهار البنفسج، عمر الدرويش، ولديَّ بعض الأسئلة لهم:

  • اذكر تجربتك في عالم التدوين، ما اكتسبته منها ماديا ومعنويا؟
  • ما أقرب أنواع الكتابة إلى قلبك؟
  • هل أفادك التدوين، وما الذي جعلك تكتشفه؟
  • هل لك تجارب مع عالم الرواية؟
  • ما هي المثبطات التي تقف أمامك في كتابة الرواية، وهل تجد حلولا لها؟
  • ما هي معوقات العمل الحرّ فى العالم العربي، وأقصد بهذا مجال الفريلانس تحديدا؟
  • اذكر اسم روائي معين تتمنى أن تصل لمستواه من حيث الحرفة التمكن؟ واذكر اسم رواية تتمنى أن تصل لقوتها من حيث السرد والحبكة.
  • من وجهة نظرك؛ ما الذي ينقص المحتوى العربي حتى يبلغ مرحلة الجودة والانتشار؟
  • ما هي الصفات التي بجب توافرها فيمن يريد الدخول لعالم التدوين؛ من واقع خبرتك.
  • هل تؤمن بأن البيئة العربية تمثل سوقا بكرا للابتكار فى عالم الفريلانس؟
  • هل الأفضل أن يكون للمدون صفحة على الفيسبوك مثلا، أم مدونة منفصلة على الويب؟
  • ما الذي تتمنى تحقيقه في الفترة القادمة؟

قواعد المشاركة (يمكنك هنا مطالعة القواعد الأصلية)

خطوات المشاركة في The Liebster Award

  • شكر الشخص الذي رشحك، ووضع رابط مدونته كي يتمكن الناس من العثور على صفحته -تم-
  • أجب على الأسئلة التي طرحت عليك من قبل المدون -تم-
  • رشح مدونين آخرين (يفوق عددهم الإثنين) واطرح عليهم 11 سؤال -تم-
  • اخبر المدونين الذين قمت بترشيحهم.. عبر التعليق في إحدى تدويناتهم أو محادثتهم مباشرة -تم-
  • اكتب قواعد المسابقة وضع شعارها في منشورك أو في مدونتك -تم-

نُشر بواسطة عارف فكري

كاتب مصري، متخصص فى روايات الخيال العلمي، والفانتازيا، والرومانسية، والمغامرة

3 رأي حول “مشاركتي في The Liebster Award وإجاباتي عن الأسئلة التي طرحتها الأخت خديجة، صاحبة مدونة ثرثرة عقل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: