غير مصنف

ر. ل. ستاين، كاتب الرعب الأسطوري، الذي أعاد تشكيل مُخيّلة الأطفال!

اليوم لدينا ضيف خاص على المدونة، لا بد أن سمعت عنه من قبل، أو على الأقل سمعت عن سلسلته الشهيرة” صرخة الرعب”، والتى تربيّ الملايين من القُرَّاء على قراءتها. فكرة أن يقوم أحدهم بكتابة سلسلة رعب للأطفال، هذه فكرة عبقرية ومبتكرة لو أخذت رأيي، لكن لو نظرت للكواليس؛ فستندهش من كمية التفاصيل الصغيرة التى أدت لخروج هذه السلسلة للنور.

 

الآن فنحن سنسافر عبر الزمن إلى مدينة كولمبوس بولاية أوهايو عام 1943، حيث سنشهد ميلاد العبقري روبرت لورانس ستاين، أو المعروف باسم: ر. ل. ستاين.

لقد أتى من أوهايو

معذرة لعنوان الفقرة الغامض، ولكنه عنوان السيرة الذاتية التى أصدرها ستاين، وتتحدث عن مسيرته ككاتب. الكتاب خفيف فى أسلوبه، خفيف فى حجمه.

المعلومة التى قد تثير اهتمامك هنا عزيزي القاريء أن روبرت بدأ الكتابة وهو في سن التاسعة. نعم، أنت لم تخطيء قراءة الجملة. ولهذا قصة طريفة. فى منزله كانت توجد سندرة، وكان ممنوعا من دخولها، سواء هو أو أخيه الأصغر بيل. الممنوع مرغوب كما تعلم، وبالنسبة لطفل: فقد راح يتساءل: ما الذي يوجد فى السندرة؟ وراح يرسم سيناريوهات في خياله، حيث كان مقتنعا بأن وحشا ما ينتظر فى السندرة!

وظلَّ هذا الأمر يؤرقه لفترة طويلة، والفضول يكاد يقتله. وحدث أن سمحت له أمه بدخول السندرة ليُفاجأ بأنه لا يوجد فيها وحشٌ، مجرد أشياء محفوظة بها ليس إلا، وكان سبب المنع أن الأرضية تالفة، وقد تنهار به، أو يُؤذي بسببها.

أتخيل أنه شعر بالإحباط.

لكنه وجد هدية غير متوقعة تنتظره: آلة كاتبة قديمة، والجميل ان أمه قد سمحت له بأن يحتفظ بها. ومن هنا بدأت الأسطورة تتشكل يا رفاق.

روبرت الصغير بدأ يتعلم الكتابة على الآلة الكاتبة، والطريف أنه بدأ يتعلم الكتابة بإصبع واحد، ومع مرور الوقت صار سريعا جدًا، وبإصبع واحد أيضًا. يقول روبرت في مذكراته أنه يملك أسرع إصبع فى منطقة الغرب الأوسط!

كيف تشكلَّتْ مخيلة ر. ل. ستاين؟

كان روبرت من الشغوفين بالاستماع إلى الراديو. لم يكن هناك تليفزيون، فقط الراديو، والقصص التى تُطرح من خلاله، والتى كان لها فضل فى تنشيط خياله وتوسيع مداركه.

كان روبرت يتسلي أن يحكى لأخيه بيل قبل أن ينام. لكنه لم يكن يُكمل القصة. كان يقف عند نقطة مشوِّقة، ويترك أخيه بيل يتقلب من الفضول. كان يُمارس دور شهرزاد حرفيًا، والتى كانت تُشعل الفضول في شهريار لكي ينتظر لليوم التالي، حتى يعرف تتمة الحكاية.

هذه التقنية مارسها روبرت فيما بعد في كتاباته، والتى كانت تجعل القاريء متشوقًا لكي يعرف ما الذي يحدث، حيث كان يُنهى كل فصل بقفلة تجعله يقفز سريعًا للفصل التالي.

كان روبرت نشيطًا، يحب القراءة، مثل قصص الكوميكس، وكان لديه خيالا واسعا بحق، وقادر على اختلاق والقصص والحكايات، بل واستطاع أن يقوم بصنع مجلة يتولى أمورها بنفسه، ويوزعها على أصدقاءه.

عندما صار شابا عمل كمدرس بديل، وهو ما جعله يتعامل مع الأطفال عن قرب، ويعرف ماذا يقولون، كيف يفكرون، وهذا ما ساعده فيما بعد على إثراء كتاباته بمواقف وحوارات من الواقع.

استفاد أيضًا من القصص التى مرَّ بها في خلق عوالمه الإبداعية. فى إحدى قصصه نرى طفلا يهوى كتابة قصص الرعب، وأُهديتْ إليه آلة كاتبة.

هل القصة تذكرك بشيء؟

تقلّب ستاين في الوظائف، لدرجة أنه كان يقوم بعمل قصص حول منتجات، من باب الدعاية والتسويق. بل ووصل به الأمر أن يتخيل عمل حوارات مع مشاهير، وينشرها فى إحدى المجلات، وكان هذا يرفع المبيعات، وكان متخوفًا أن يقوم أحدهم برفع قضية عليه، لكن هذا لم يحدث.

أول كتاب فعلي يقوم بكتابته كان للأطفال بعنون: كيف تكون مرحًا؟

ذهب إلى حفل التوقيع وهو يضع فى أذنيه أذني أرنب، وكان منظره غريبًا وغير مألوف، وللأسف لم يساعده هذا في حفل التوقيع، حيث لم يبع إلا نسخة واحدة فقط!

أول الغيث قطرة: أول رواية رعب

ذات يوم تلقى روبرت ستاين مكالمة من دار نشر تقترح عليه كتابة رواية رعب.

وكانت الرواية الأولي بعنوان” الموعد الأعمى”، والتى صدرت عام 1986 وقد حققت نجاحا كبيرًا، وأتبعها بعدة روايات أخرى حققت قبولا لدى القُرّاء.

يبدو أن هذا فتح شهية روبرت للكتابة الإبداعية فشرع في كتابة سلسلة شارع الخوف، والتى حققت نجاحا كاسحا، ثم فكر:

لماذا لا يكتب سلسلة رعب للأطفال؟

ومن هنا ولدت سلسلة” صرخة الرعب“.

السلسلة تحمل عنوانا يدل على  محتواها، الأبطال هم أطفال، لكن الفكرة هي من تحرك القصة. بمعنى أنه لا يوجد بطل موحد، تدور حوله الأحداث في كل القصص. بل هي أفكار لحكايات رعب يتعرض لها العديدون من الأطفال.

مثلا تعرض ابنه لموقفٍ ما: حيث لبس في الهالووين قناعا أخضر التصق بوجهه، ووجد صعوبة فى التخلص منه. هذا الموقف أعطاه فكرة رواية” القناع المسكون”.

حجم الكتب صغيرة، ذات لغة بسيطة وسلسة، كل فصل ينتهى بقفلة مشوقة.

من هنا بدأ يحقق روبرت ستاين أسطورته في أنحاء العالم، حيث أن كتبه راحت تحقق ملايين المبيعات(335 مليون نسخة لسلسلة صرخة الرعب فقط، باللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى خمسين مليون نسخة دولية في 24 لغة)، والبعض قارنه بستيفن كنج؛ فإذا كان هذا الأخير يكتب للكبار؛ فهو يكتب للأطفال والمراهقين.

يبدأ ستاين من العنوان؛ العنوان هو يُحرِّك مخيلته فى البداية، ثم بعدها لا بد أن يكوم مشهد النهاية حاضرا في ذهنه.

لا يبدأ الكتابة حتى يكون مخطط الرواية الأصلية جاهزًا، ليس مخططًا عاما، بل مخططًا لكل فصل.

بعد أن ينتهى يُعطى المخطوطة لزوجته جين- وهى محررة ممتازة- لكى تقرأها وتدلي برأيها.

يملك أستوديو خاصا بالكتابة، يحتوى على قناع وهيكل عظمي وصرصور طوله ثلاثة أقدام!

رواية ستاين المفضلة هي رواية شيءٌ شرير قادم من هذا الطريق، للكاتب العظيم راي برادبري، وهو يعتبر أن هذا الأخير هو أول كاتب قد ألهمه.

ستاين غزيز الإنتاج؛ فلا يمر عام إلا وينتهى من كتابة سبع روايات، حيث أن رواية من سلسلة شارع الخوف مثلا تأخذ ستة أسابيع من العمل، ورواية واحدة من صرخة الرعب تأخذ ثلاثة أسابيع، ولا تنس أنه يفعل ذلك بإصبع واحد فقط!

لقد كان يكتب بسرعة ويضع نفسه تحت الضغوط وينطلق، ولا يكفُّ عن ممارسة الكتابة، وتأليف القصص. إنه يعيش حالة من الشغف لم تنطفيء حتى الآن.

عندما ينصح كاتبًا؛ فهو ينصحه بأن يقرأ الكثير في الفرع الذي يريد الكتابة فيه.

ستاين لا يُقدم أدبًا عميقا رفيعا، بل هو كاتب ممتع، مسلٍ إلى أقصى حد، ويعرف كيف يمسك بتلابيب القاريء حتى النهاية، ويعيد تشكيل مخيلة النشأ والمراهقين بما يكتب.

حقق ستاين شعبية مخيفة، حتى أنه كان عندما يحضر حفل توقيع كانت حشود الجماهير تنهمر من كل صوب عليه لرؤية عبقريهم المفضل، والحصول على توقيعه، ناهيك على أن أية دولة يسافر إليها يحدث فيها المثل.

يتواصل مع القرّاء ويقرأ رسائل الأطفال التى تأتي إليه من كل أنحاء العالم.

من المواقف الطريفة التى حدثت له أن طفلا طلب منه أن يتولى سلسلة” صرخة الرعب” بعد موته.

لكن ستاين يعتبر رسالته المفضلة، هى التي جاءته من أحد الاطفال، والذي قال له فيها:

“عزيزي ر. ل. ستاين.. لقد قرأتُ 40 كتابًا من كتبك، وأعتقد أنها مملة حقًا!”.

قياسي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s