بين ستيفن كنج وكاري: وماذا لو؟!

حجر في البحيرة الراكدة

لن نتحدث هنا عن القرارات الحمقاء التي تؤخذ هكذا في لحظة، ثم تفتح بابًا يصعب غلقه فيما بعد؛ فأعتقد أن أحدنا لم يخلُ من قرار كهذا.

لكنى هنا سأتحدث عن القرارات الفعلية ب”بفعل شيء ما”، وتكون النتيجة اتخاذ مسار مختلف في الحياة. تعرف بأن حياتنا عبارة عن سلسلة من الاختيارات، سيرك في الشارع الفلاني قد يجعلك تقابل فتاة تحبها وتتزوجها، لو سلكت شارعا مختلفًا قد تقابل فتاة تحبها وتكسر قلبك وتدمرك، وقد تسلك شارعًا ثالثُا تقابل فيه لصا يسرق حافظك نقودك، وتهرب منه بأعجوبة، وهكذا.

في كل قرار فعلي تأخذه؛ فأنت تُلقى بحجر في البحيرة الراكدة؛ تتحرك على إثره المياه، وتصنع تموجات قد تؤثر بشكل جذري على حياتك.

دعني أضرب لك مثالا بهذا بعمنا ستيفن كنج الكاتب الأمريكي الشهير، والذي لا داعي أن أُخبرك من هو؛ فلا بد أنك تعرفه.

كاري تظهر على مسرح الأحداث على استحياء

وكاري هذه يا صديقي، فتاة مراهقة في المرحلة الثانوية، ساذجة نوعا، لا أحد يحبها، تعاني من تنمر زملاءها في المدرسة، ناهيك عن تربية أمها الصارمة القاسية، لكن ماذا لو اكتشفتْ كاري أن لديها قدرة خارقة، تتمثل في تحريك الأشياء عن بُعد، وماذا لو استخدمت هذه القدرة في الانتقام ممن يؤذونها؟

هذه هي حبكة الرواية التي شرع ستيفن كنج في كتابتها. كان قد بدأ لتوه في الانخراط في مهنة التدريس( نعم كما سمعت؛ كنج عمل مدرسًا في فترة ما من فترات حياته الصاخبة)، وقد انتهى من 3 صفحات فقط من الرواية، ثم قام “بكرمشة” هذه الصفحات وألقاها في سلة المهملات. كانت هناك مشاكل في الكتابة من وجهة نظر ستيفن؛ فالأحداث لم تحركه عاطفيًا، ولم يتفاعل مع البطلة كاري؛ فقد بدت له فتاة غبية ومملة، بالإضافة إلى أن جوّ الفتيات وما يدور في عوالمهن كان بعيدًا عن خبراته، وهو يفضل أن يكتب في شيء لديه خبرة حميمية معه.

أحب أن أنوه هنا أن ستيفن كان قد كتب 3 روايات قبل كاري، ولم ينشر إحداها بعد، لكن كاري هذه هي أول رواية يكتبها وتُنشر وتُحقق نجاحًا ساحقًا فيما بعد.

هذا يقودنا للسبب الرابع والأكثر أهمية من وجهة نظر ستيفن؛ فالرواية حتى تجد طريقها للبيع؛ لا بد أن تكون طويلة، أطول من أي شيء كتبه من قبل.

هنا يمكنك أن تتفهم أسباب اشمئزاز ستيفن مما كتبه.

وراء ستيفن تقف تابيثا

وتابيثا هذه هي زوجة ستيفن، ورفيقة دربه. كان ستيفن قد عاد من المدرسة، ووجد تابيثا قد استنقذت الصفحات من سلة المهملات، وقامت بفردها والاعتناء بها، وطلبت منه أن يُكملها. إنها تريد معرفة بقية الحدوتة. أخبرها ستيفن أن عالم الفتايت في الثانوية لا يعرف عنه شيئًا؛ فأخبرته بأنها ستساعده في ذلك الجزء. وقالت: “لديك شيءُ هنا”.

وبدأ ستيفن بمساعدة تابيثا في رحلة شاقة ومرهقة لكتابة كاري، والتي كانت تجربة مهمة شخصية له على المستوى الشخصي والمهني.

كاري تذهب إلى دابلداي

بعد أن انتهي ستيفن من كتابة كاري، أرسلها إلى دار نشر دابلداي، حيث كان له صديق يُدعى تومسون يعمل هناك. أرسلها ونسى المخطوطة، وأكمل حياته الرتيبة المكونة من التدريس، وتربية أولاده، وكتابة القصص حتى اتصلت به زوجته في المدرسة، وأخبرته والسعادة تنضح من صوتها أن تومسون أرسل برقية تقول بأن دابلداي تريد كاري لتنشرها، وعرضت 2500  دولار كدفعة، وتساءلت إن كانت هذه الدفعة مقبولة بالنسبة لستيفن كنج؟

أحد أغلفة رواية كاري

قبل أن تدمع عيناك تأثرًا؛ دعني أسكب جردلًا من الماء المثلج بقسوة فوق رأسك، وأخبرك بأن هذه الدفعة من المال(حتى في أوائل السبعينات) كانت قليلة جدًا، لكن ستيفن وقتها لم يكن يعرف هذا. لم يكن لديه وكيل أدبي، ولم يكن يعرف كيف تتم هذه الأمور.

سألته تابيثا إن كان سيترك التدريس؛ فأجابها بالنفي وأخبرها أنه لن يُطيح بمستقبله كمدرس من أجل دفعة مالية قدرها 2500 دولار. ربما يفعل هذا لو كان أعزب، لكن وهو متزوج ولديه ولدان فالأمر مختلف.

وبدأت الرواية تُنشر، ونسى ستيفن الأمر ولم يتابعه، وشرع في كتابة عمل جديد، حتى أتته مكالمة من تومسون هذا يخبره بأن كاري بيعت حقوق طبعها الورقية لسيجنت بوكس مقابل 400 ألف دولار!

لن أتحدث هنا عن فرحة ستيفن وزوجته تابيثا، ولا عن حياتهما التي بدأت في التغيُّر، ولا عن الفيلم الذي اقتبس من الرواية وحقق نجاحا كبيرًا.

لن أتحدث عن كل هذا، ولكن دعني أسألك: ماذا كان سيحدث لستيفن كنج لو لم تستنقذ زوجته الصفحات الثلاثة من سلة المهملات، أو ماذا سيحدث لو أنقذتها وشجعته على إكمالها، ولم يتشجع؟

ماذا لو رفض ستيفن كنج أن يُلقى حجرًا في البحيرة الراكدة؟

أخبرني في التعليقات: هل مررت بشيء مماثل؟

شيء جعلك تكتب كتابك، أو شيء منعك من ذلك؟

لمن يريدون أن تصلهم إشعارات بالتدوينات الجديدة على البريد الإلكتروني الخاص بهم؛ فيمكنهم الاشتراك بالمدونة هنا.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s