هل من المفترض أن يحترق الكاتب الشبح في الجحيم؟

 

في التدوينة السابقة تكلمت عن تجربتي الشخصية في الربح من الكتابة، وذكرتُ أن من ضمن الأشياء التي عملتُ فيها التحرير الأدبي، الذي يجنح أحيانًا ليدخل دائرة الكاتب الشبح أو الكاتب الخفي، أو الكاتب الظل. دعني هنا أتكلم باستفاضة عن تلك المهنة.

متابعة القراءة “هل من المفترض أن يحترق الكاتب الشبح في الجحيم؟”

تجربتي الشخصية في الربح من الكتابة

قبل أن يبدأ كل شيء

يمكنك القول أني من أوائل الناس الذين دخلوا عالم الفريلانس، حتى قبل أن ينتشر في العالم العربي بشكله الحالي، والغريب أن هذا حدث بالمصادفة البحتة. قبل أن أدخل هذا العالم كنتُ أعمل في وظائف مختلفة، كان آخرها العمل في مركز كمبيوتر. لو أتيتَ وقتها وقلت لي أني سأتفرغ للكتابة وأترّبح منها، ربما كنتُ سأنظر إليك بتشكك، مع ملاحظة أني كنتُ أُعدُّ نفسي لأكون كاتبًا للسيناريو، وأحلام يقظة الثراء السريع تنهال فوق رأسي. حسنًا، ما أتي لم يكن متوقعًا بالكامل.

متابعة القراءة “تجربتي الشخصية في الربح من الكتابة”